الرئيسية / مقالات / العمل مع أصحاب العمل … نصائح للنجاح

العمل مع أصحاب العمل … نصائح للنجاح

العمل مع أصحاب العمل … نصائح للنجاح


تعد مؤسسات التعليم العالي والجامعات المحرك الرئيسي لتنمية الدول والمجتمعات في الميادين الاقتصادية والاجتماعية والثقافية فهي المسؤول عن انتاج رأس المال البشري الذي يقع على الاول عاتقه بناء الوطن وتحقيق اهدافه المستقبلية. ومن هنا تكثر الأسئلة حول أفضل السبل إلى خلق روابط قوية بين أصحاب العمل والتعليم العالي لتعزيز الشراكات والتعاون الناجح التي من الممكن الاستفادة منها مع اصحاب العمل الناجحين ومنها اثراء النقاشات بين مؤسسات التعليم العالي واصحاب العمل للوصول الى القيم المشتركة والفهم الاعمق بينهما والعلاقات التي تجدها مفيدة في شراكات مع صاحب العمل.
ويتناول المقال شطرين رئيسيين والتي من شأنها ان تعزيز الشراكة بين مؤسسات التعليم العالي واصحاب العمل والشطر الآخر يقدم نصائح للطلبة الذين يرومون الحصول على الوظائف في سوق العمل.
يشير أصحاب العمل إلى المؤسسات الشريكة لهم (التعليم العالي) بأنه لم يتم تلبية المهارات أو الاحتياجات المطلوبة لطالبي العمل من الطلبة والخريجين، بينما التعليم العالي تؤكد سيتم معالجتها من خلال خريطة المناهج الدراسية، مما يؤدي الى اغلاق الحوار دون الوصول الى معالجة المشكلة واثارها وبذلك توصل اصحاب العمل الى وجود ثلاثة عناصر ذات اهمية لإتمام الشراكة:

1.لم يتم اعتماد لغة مشتركة بين برامج التعليم العالي واصحاب العمل، حيث ان مخرجات التعلم والمهارات تبدو غير متشابه، ويمكن معالجتها من قبل كل جانب بشكل واضح وبيان ما يعنيه كل منهما وفهم الكيفية التي يتم فيها سد الفجوة بينهما.

2. ضرورة ان تشرع مؤسسات التعليم العالي للربط بين مخرجات ونتائج التعلم من المناهج الدراسية ومتطلبات اصحاب العمل. لان الطلبة لا يمتلكون الدراية الكافية بين ما تعلموه من المناهج ومتطلبات الوظائف لدى اصحاب العمل. وذلك من خلال عقد اللقاءات والندوات بين مؤسسات التعليم العالي واصحاب العمل.

3. عدم الموائمة بين التقييم الشخصي للمهارات التي يجب ان تقوم بها مؤسسات التعليم العالي لطلبتها اثناء الدراسة لرسم توجهاتهم نحو الوظائف التي تطرح في سوق العمل من قبل اصحاب العمل.، والذي يمكن ان يكون من خلال فتح افاق التعاون والحوار مع اصحاب العمل.
اما فيما يخص النصائح التي نقدمها للطلبة والخريجين وكما يأتي:

أ‌. ضرورة تعزيز مهارات التواصل وفي مقدمتها كيفية كتابة واعداد سيرهم الذاتية بما يمكنهم من عرض معلوماتهم بشكل جذاب للنقاط التي تهم الوظيفة المتقدم اليها والتي تكون ذات قيمة لصاحب العمل.
ب‌. ان امتلاك المهارات الرقمية من قبل الطلبة والخريجين لها قيمة كبيرة في اولوية الحصول على الوظائف في سوق العمل. فالقيمة تأتي من كيفية استخدام الطلبة للموارد والأدوات
عند التعامل مع أصحاب العمل.
ت‌. زيادة الوعي من قبل الطلبة لمتطلبات المرحلة الراهنة وما يمتلكوه من مواهب تؤهلهم للاختيار الصحيح بما يتوائم وتوجهاتهم الحقيقية ليجعلهم أكثر ابداعاً عند الحصول على الوظيفة.

وفي الختام لابد من تعزيز اواصر التعاون البناء والشراكة بين مؤسسات التعليم واصحاب العمل وذلك من خلال تحسين المناهج الدراسية وما يتطلبه سوق العمل بجلسات مفتوحة بين الطرفين وايجاد طرق لتحديد العناصر التي تكون مفيدة للتوظيف وتقديم دليل المهارات والقدرات التي يجب ان يمتلكها الطالب بما يتوافق ومتطلبات الوظائف المقدمة من قبل اصحاب العمل.

 

 

شاهد أيضاً

خطوات هامة في كتابة السيرة الذاتية

يعتبر ال(CV) وسيلة مهمة من وسائل تسويق الذات، و تفصيل اكثر وضوحا عن هويتك الشخصية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *