الرئيسية / مقالات / كلمة السيد عميد المعهد التقني/كربلاء أ.د.ماهر حميد مجيد في افتتاح المؤتمر الدولي الأول لضمان الجودة

كلمة السيد عميد المعهد التقني/كربلاء أ.د.ماهر حميد مجيد في افتتاح المؤتمر الدولي الأول لضمان الجودة

بسم الله الرحمن الرحيم

((و ترى الجبال تحسبها جامدة و هي تمر مر السحاب, صنع الله الذي اتقن كل شيء, انه خبير بما تفعلون))

السيد ممثل معالي وزير التعليم العالي و البحث العلمي المحترم

السيد محافظ كربلاء المحترم

السيدات و السادة رؤساء الجامعات المحترمون

السيدات و السادة عمداء الكليات و المعاهد المحترمون

السادة ممثلو العتبات المقدسة المحترمون

السيدات و السادة ممثلو النقابات و الهيئات و المنظمات الدولية و المحلية المحترمون

السيدات و السادة المدراء العامون و مدراء الدوائر و رؤساء الاقسام المحترمون

الاكاديميون الافاضل, الباحثون المبدعون, الضيوف الاكارم, مع حفظ الالقاب و المقامات

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

حللتم اهلا ونزلتم سهلا في رحاب معهدكم هذا, المعهد التقني/كربلاء, هذا المعهد الذي تاسس في عام 1988 كانت له عدة محطات للتميز و التفوق في رحلته الثلاثينية, و اولى تلك المحطات انه اول مؤسسة تعليم عالي في محافظة كربلاء المقدسة, و كان و لا يزال رافدا اساسيا بالطاقات الاكاديمية و التقنية التي بنيت و اسست بها الكثير من مؤسسات التعليم العالي التي تنير اليوم سماء العلم و المعرفة في المحافظة, الحكومية منها و الاهلية

كما انه المنتج الوحيد في المحافظة للكوادر الوسطية في مختلف المجالات التكنولوجية و الطبية و الادارية, تمثلت في الاف الخريجين من اقسامه العلمية الثمانية, و هي اقسام التقنيات الميكانيكية و الكهربائية و المدنية و صحة المجتمع و انظمة الحاسوب و المحاسبة و ادارة المكتب و السياحة و الفندقة, و هو في طور التوسع و التمدد, فقد تم رفع عدة دراسات للاستحداث هي اليوم قيد المراجعة و المتابعة في الدوائر المختصة في وزارة التعليم العالي و البحث العلمي, ومنها قسم تقنيات التمريض الذي وافقت وزارة الصحة على استحداثه, و قسم تقنيات الطاقات المتجددة الذي يحاكي الحاجات المستحدثة لسوق العمل, اضافة الى دراسة استحداث كلية تقنية اولى في هذه المحافظة المباركة.

و من محطات تميزه انه حقق المركز الاول على معاهد جامعة الفرات الاوسط التقنية في التصنيف الوطني للجامعات العراقية عام 2016, و الثاني على معاهد العراق بفارق اعشار النقطة عن المعهد الاول, و لازلنا على يقين باانا لازلنا في الصدارة غير انه لم يصدر بعد ذلك تصنيف جديدا للمعاهد و الكليات

و ها هنا نحن اليوم, في محطة تميز جديدة و فريدة, حيث ينظم المعهد اول مؤتمر علمي دولي في تاريخه, برعاية كريمة من قبل معالي وزير التعليم العالي و البحث العلمي الاستاذ الدكتور نبيل كاظم عبد الصاحب المحترم, و اشراف مباشر و فاعل من قبل السيد رئيس جامعة الفرات الاوسط التقنية الاستاذ الدكتور مظفر صادق الزهيري المحترم و بتعاون الجامعة الاسلامية العالمية في ماليزيا, و دعم من قبل السيد محافظ كربلاء المقدسة المهندس نصيف الخطابي المحترم و الامانتين العامتين للعتبتين المقدستين و الدوائر الخدمية في قضاء الجدول الغربي و السيد قائمقامه المحترم, و دعم اعلامي من قبل قناة كربلاء الفضائية, و بتنفيذ مباشر من قبلنا بمعية فريق عمل رائع تمثل في اللجان العلمية و التحضيرية و الساندة المتنوعة, و جنود مجهولين من ابطال الصيانة و الخدمات و المتابعة كانوا اساسا لما نراه في فعاليات هذا المؤتمر

لقد استقبل هذا المؤتمر 54 بحثا علميا في التخصصات الهندسية و الادارية و الطبية من قبل 150 باحث مثلوا 22 جامعة و جهة اكاديمية من داخل و خارج العراق, و قد تم اخضاع تلك البحوث الى اجراءات رصينة في الاستلال الاكتروني و التدقيق اللغوي و التقويم العلمي الذي شارك فيه اكثر من  200 مقوم علمي بدرجة علمية لا تقل عن استاذ مساعد من داخل و خارج العراق, و على اثر نتائج تلك الاجراءات قبل 35 بحثا منها تتطابق مع اهداف هذا المؤتمر و تتوافق مع شعاره (الجودة بناء و ارتقاء)  لتتنافس  ضمن  ثمانية  جلسات  علمية ستتخلل فعاليات هذا المؤتمر على مدى يومي انعقاده, اضافة الى مناقشة 6 ورقات بحثية ضمن مسابقة الجمعية العلمية لبحوث الطرق و النقل, و ستنشر تلك البحوث في مجلة عالمية رصينة ضمن مستوعب سكوباس, و هي مجلة (  Turkish Journal of physiotherapy and Rehabilitation)

كما سيشهد هذا المؤتمر عدة فعاليات اخرى على هامش انعقاده , اهمها لقاء مشترك للسادة رؤساء الجامعات التقنية في المركز و اقليم كوردستان العراق, و اجتماع للمجلس الوطني لتحسين جودة التعليم الهندسي التقني  , و ورشة تدريبية الكترونية عن جودة النشر العلمي تقدمها الجامعة الاسلامية العالمية مساء هذا اليوم.

ايها الاحبة جميعا, ان مؤتمرنا هذا ينعقد في ظل ظروف استثنائية , منها انه يتزامن مع عاشوراء الامام الحسين عليه السلام, و هذا بحد ذاته كان ملهما لنا في اخلاص النية و سلامة المطلب و جودة التنفيذ, كما انه يتزامن مع ظرف صحي حرج تمر به البلاد و العالم اجمع, و هذا بحد ذاته كان ملهما لنا في ابداع تعددية التواصل مع المؤتمر, فمؤتمرنا هذا يبث الان بثا الكترونيا مباشرا و يتابعه و يشارك فيه الاف من المهتمين بموضوعاته, من مختلف بلدان العالم و باللغتين العربية و الانكليزية

و في ختام ما تحدثت

لا يسعني الا ان اتقدم بالشكر و التقدير و الامتنان و العرفان لكل من رعى و اشرف و تعاون و دعم و ساهم و شارك و نفذ هذا المؤتمر, الذي سيظل باذن الله ايقونة علمية لامعة في تاريخ جامعة الفرات الاوسط التقنية و المعهد التقني كربلاء, و حدثا بارزا في التاريخ العلمي و المعرفي لمحافظة كربلاء المقدسة

كما اقف اجلالا و احتراما لعماد هذا المؤتمر و اساس انعقاده,  و هم الباحثون الاجلاء الذين قدموا نتاجهم العلمي و التطبيقي هدية لهذا المؤتمر, و تجشموا عناء السفر و الحضور اليه في هذه الظروف الخارجة عن المالوف

شكري و اعتزازي لفريق عملي الرائع الذي لم يذق طعم الراحة منذ اكثر من ستة اشهر اعدادا و تحظيرا لهذا المؤتمر, و لمن شاركهم في ذلك من الطلبة الاعزاء

شكري و تقديري للكوادر التقنية و الاعلامية التي تغطي فعاليات هذا المؤتمر بدقة و احترافية

شكري و امتناني لكل من حضر و شارك هذا المؤتمر سواء في قاعاته او عبر منصاته الالكترونية

و الشكر لله اولا و اخرا

و السلام عليكم و رحمة  الله و بركاته

شاهد أيضاً

9 افكار لتعليم افضل في ظل تداعيات جائحة كورونا

9 افكار لتعليم افضل في ظل تداعيات جائحة كورونا أن جائحة كوفيد- 19 تركت تأثيرات …